المديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعية بجهة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لداء الكلب تحت شعار داء الكلب :صحة واحدة صفر وفاة

حرية بريس

على غرار باقي جهات المملكة تخلد المديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعية لجهة فاس مكناس اليوم العالمي لداء الكلب و الذي يصادف يوم 28 شتنبر من كل سنة وهي مناسبة تسعى فيها منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الى القضاء على هذا الداء في أفق 2030 في اطار تحقيق اهداف التنمية المستدامة ،وذلك بفضل الجهود المبذولة في اطار البرنامج الوطني للقضاء على هذا الداء الفتاك المندرج منذ 1986.

ويعتبر داء الكلب من الامراض الفتاكة و القاتلة والتي لازالت موجودة في150 بلد بما فيها المغرب و هو داء فتاك تسبب وفاة اكثر من 59000 شخصا سنويا اي بمعدل وفاة واحدة في كل 9دقائق وحوالي40%من الضحايا هم من الاطفال دون 15سنة في اسيا و افريقيا .

في المغرب تسجل حوالي 20 حالة سنويا ،حسب الارقام المسجلة تستفيد حوالي 65000 من الحالات من المصل المضاد ..

اذ يمكن تفادي الوفاة جراء التعرض لعضة حيوان مصاب بداء الكلب اذا تم حقن المصاب بمصل في الوقت المناسب وهذا الاجراء يندرج ضمن الخطة الاستراتيجية الوطنية للقضاء على داء الكلب في افق 2030 و الذي عملت وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية مع شركائها لتفعيله وتنزيله على مستوى جهات المملكة بموجب دورية وزارية مشتركة بين وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة و التنمية القروية

.

فبمناسبة اليوم العالمي لداء الكلب و الذي يصادف 28 شتنبر من كل سنة و الذي اتخذ له شعار داء الكلب حياة واحدة صفر وفاة سيتم :

ادراج حصص توعوية لفائدة الساكنة حول مخاطر داء الكلب و وسبل الوقاية .

التنسيق مع كافة المتدخلين و فعاليات المجتمع المدني.في اطار لجن بين قطاعية اقليمية

و ستعمل المديرية الجهوية للصحة. والحماية الاجتماعية لجهة فاس مكناس على ادراج ايام دراسية و حصص تكوينية تحسيسية لفائدة الاطر الطبية و التمريضية الادارية و التقنية و التي ستتخد لها كتيمة اساسية التعريف بداء الكلب وكذا سبل الوقاية من هذا الداء .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...