تأخر شهادة الملكية للدراجات النارية تدفع بالنائب البرلماني عبد القادر البوصيري بتوجيه سؤال كتابي لوزارة التجهيز

معاناة كبيرة يعيشها سوق الدراجات النارية بسوق بن دباب بمقاطعة المرنيين بفاس بفعل مشاكل في الإجراءات القانونية حسب جمعيات تشتغل في هذا الميدان كجمعية التعاون المهني لتجار ومحرري عقود الدراجات النارية التي يتراسها زاير رشيد وجمعية مولاي علي الشريف لكتاب الدراجات النارية بفاس التي يترأسها اليحياوي عزيز وجمعية النهضة لبائعي وحرفيي الدراجات النارية التي يتراسها جواد كريم وكل تلك الجمعيات منضوية تحث الفيدرالية الوطنية لكتاب وتجار مهني الدراجات النارية.

هذه المشاكل التي يعرفها هذا القطاع جعلت برلماني الاتحاد الاشتراكي عن مدينة فاس عبد القادر البوصيري يسائل وزير التجهيز والماء بسؤال كتابي حول التاخر في منح شهادة الملكية النهائية لأصحاب الدراجات النارية.

وهذا هو نص السؤال:

يعرف قطاع بيع الدراجات النارية مشاكل متعددة باعتباره قطاعا غير مهيكل ورغم وجود جمعيات محلية ووطنية تحاول تنظيمه إلا أنها تعترضها صعوبات من ضمنها شهادة الملكية التي تتجاوز مدة الحصول عليها اكثر من سنة ورغم منح الوصل المؤقت الذي لا يعوض شهادة الملكية وتكون مدة صلاحيتها 60 يوما إلا أن هذا الوصل لايمنح لصاحب الدراجة النارية بيعها وهذا يؤثر سلبا على هذا القطاع .

لذا اسألكم السيد الوزير المحترم

ماهي الاجراءات والتدابير التي ستتخدها وزارتكم لرفع هذا الضرر على مستعملي وبائعي الدراجات النارية المستعملة خصوصا اقل من 50 سنتيمر مكعب .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...