موثقو جهة فاس تازة صفرو..استقبال قيس سعيد لزعيم الانفصال خطيئة تاريخية وموقف عدائي وخطوة متهورة

حرية بريس

تتوالى ردود الفعل المنددة لاستقبال قيس سعيد الرئيس التونسي لزعيم مرتزقة ”البوليساريو” بنبطوش وفي بيان استنكاري للمجلس الجهوي للموثقين لجهة فاس تازة صفرو توصلت به الجريدة هذا نصه:

على إثر السلوك الاستفزازي للرئيس التونسي قيس سعيد ، باستقباله زعيم الميليشيا الانفصالية “البوليساريو “مع البروتوكول الدبلوماسي المخصص لرؤساء الدول، بمناسبة انعقاد القمة الثامنة لمنتدى التعاون الياباني الإفريقي (تيكاد) فإن المجلس الجهوي للموثقين جهة فاس تازة صفرو، رئيسا وأعضاء وكذا جميع موثقي الجهة يستنكرون ويدينون بشدة هذه الخطوة المتهورة التي تضرب كل الأعراف والتقاليد والأخلاق وقواعد الإحترام وحسن الجوار والتاريخ والمصير المشترك بين البلدين.
ان هذا الموقف العدائي لن يغير من مسيرة التمسك بالوحدة الترابية ودعم مبادرة الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية تحت السيادة الوطنية ولا أدل على ذلك من تزايد فتح القنصليات للدول بمدينتي الداخلة والعيون وتجند المغاربة قاطبة للدفاع عن الثوابت والحقوق الشرعية لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية .
ويسجل المجلس الجهوي للموثقين فاس تازة صفرو، افتخاره برد الحكومة المغربية الناجع والسريع عبر عدم المشاركة في القمة الثامنة لمنتدى التعاون الياباني الإفريقي (تيكاد) والاستدعاء الفوري لسفير صاحب الجلالة بتونس من أجل التشاور، سيرا على الخطاب السامي بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لثورة الملك والشعب : “وأمام هذه التطورات الإيجابية التي تهم دولا من مختلف القارات، أوجه رسالة واضحة للجميع: إن ملف الصحراء هو النظارة التي ينظر بها المغرب إلى العالم، وهو المعيار الواضح والبسيط، الذي يقيس به صدق الصداقات، ونجاعة الشراكات ”
وسيبقى المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها .

الأستاذة أسماء خولاني حسني
رئيسة المجلس الجهوي للموثقين جهة فاس تازة صفرو


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...