في سابقة من نوعها.. إدارة مهرجان الموسيقى الروحية لم تمنح جماعة فاس ورؤساء مقاطعتها دعوات الحضور

. حرية بريس.

صورة معبرة

تم أمس الخميس افتتاح الدورة 26 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة بعد ان اعطت صاحبة السمو الملكي للا حسناء انطلاقها من موقعها التاريخي باب الماكينة .
وقد عاد هذا المهرجان بعد غياب دام لسنتين بسبب جائحة كورونا وستمتد فعاليات المهرجان من 9 يونيو الى 12 من الشهر الجاري .
وتعرف مدينة فاس بموازة مع هذا المهرجان استقطاب سياح من داخل المملكة وخارجها مهتمين بهذا النوع من الموسيقى الروحية.
وكان عبد الرفيع زويتن رئيس مهرجان فاس للموسيقى الروحية ورئيس مؤسسة روح فاس المتابع بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس بمعية آخرين في قضية تتعلق باختلالات مالية وإدارية عرفتها مؤسسة روح فاس التي تتكلف بتنظيم مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة قد أكد أن تنظيم هذه الدورة هو بالامر الرائع .
ومن غرائب الأمور انه منذ سنوات وفاس التي تحتضن مهرجان الموسيقى العريقة يغيب فيها تنظيم ندوة صحفية بشكل يدعو الى وضع الف سؤال وسؤال عن هذا العبث؟؟؟؟!!!!!
وقد علمت جريدة حرية بريس ان جماعة فاس ورؤساء مقاطعاتها ونوابهم لم يتوصلوا باي دعوات لحضور فعاليات المهرجان في سابقة سيكون لها تأثير كبير على الدعم المادي السنوي واللوجيستكي التي يتلقاه مهرجان الموسيقى العالمية العريقة من طرف جماعة فاس وهذا ما أدى إلى غياب مجموعة كبيرة من مسيري الشأن المحلي عن المهرجان.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...