المغرب الفاسي هل يتحول من نادِ عريق الى غريق 

حرية بريس

كل المؤشرات حول اللجنة المؤقتة التي تم تعيينها لتدبير شؤون فريق المغرب الفاسي لكرة القدم في الجمع العادي الذي احتضنته احدى الفنادق بالعاصمة العلمية في الأيام الماضية باتت مهمتها صعبة وفي طريقها الى الفشل.

ويرى بعض المتابعين لفريق الماص انه من الصعب في هذه الفترة الزمنية ان يعلن أي كان ترشحه لرئاسة الفريق بعد استقالة الجامعي انه لا أحد مستعد لأن يضخ مئات الملايين في خزينة المغرب الفاسي وأن ماتم تداوله قبل انسحاب الجامعي ان هناك أسماء قوية لديها النية والإرادة في تسيير دواليب الفريق بطريقة مهنية ومع استقالة الرئيس تبخرت كل تلك النوايا بعد تعذر تقديم أي مرشح اوراقه لرئاسة الماص وكأن ماقيل ماهو إلا جعجعة بلا طحين.

تسيير شؤون فريق المغرب الفاسي من لجنة مكونة من 10 أشخاص لمدة لاتتجاوز سنة يخشى فيه ان يتحول فريق عريق الى غريق وبات مصير مجهول يخيم على أجواء في ظل ان السيولة المادية لتسيير الفريق باتت على المحك ويخشى ان يتم اللجوء الى لجنة النزاعات من طرف بعض اللاعبين لفسخ العقد في حالة عدم توصلهم بمستحقاتهم المالية في ظل أزمة تسيير يتحملها بالدرجة الأولى من طالبوا او دبروا تحث الطاولة لكي يستقيل الجامعي .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...