عمدة فاس يصطف مع الساكنة في مواجهة ستي باص والحل الوحيد هو تجديد اسطول الحافلات المتهالك

حرية بريس

كان لعمدة فاس السيد عبد السلام البقالي الجرأة والشجاعة الكبيرة في إخراج ملف ستي باص المفوض لها تدبير النقل الحضري بالعاصمة العلمية والذي كان في عهد العدالة والتنمية يراوح مكانه ولم يستطع إدريس الازمي عمدة فاس السابق ان يخرج في مواجهة مباشرة مع الشركة واختار شعار كم من امور قضيناها بتركها.

حافلات مهترئة تجوب مدينة فاس وتسيء لصورتها وساكنة ضاقت درعا بهذا العبث من نقص في “الطوبيسات” وحالة ميكانيكية كارثية ….البعض يرى ان هذا الملف شائك وان الاقتراب يشكل منه معضلة كبيرة لنظرا لعدم وجود اي نية لشركة ستي باص في حل خلالها مع عمدة فاس هذا الاخير الذي اصطف مع مطالب الساكنة وطالب بسحب 122 حافلة متهالكة مع ادخال 194 حافلة جديدة تليق بكرامة المواطن الفاسي فيما ردت شركة ستي باص ان الجماعة مسؤولة عن الوضعية التي وصلت إليها الشركة المفوض إليها تدبير القطاع، من انعدام التوازن المالي نظرا لعدم احترامها للمقتضيات التعاقدية، وبأن الجماعة ملزمة بأداء مبالغ الخسائر المالية للشركة وان عمدة فاس يتجاهل مقترحات الحلول التي قدمتها .

عمدة فاس عبد السلام البقالي يرى ان المجلس الجماعي في الولاية السابقة توصل باستفسار من لدن المجلس الجهوي للحسابات عن مصير الحافلات المتبقية التي لم تلتحق بأسطول النقل، وهو ما دفع المجلس الحالي إلى إنذار الشركة مرتين. الحل حسب عمدة فاس ان تطبيق ماجاء به دفتر التحملات هو الطريق الوحيد لحل هذا الاشكال الكبير والبداية اولا تحسين اسطول شركة ستي باص المفوض له تدبير النقل الحضري بفاس بإدخال 194 حافلة جديدة وبعذ ذلك لكل حديث حديث .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...