هذه هي مطالب الجمعية المغربية لحماية المستهلك لإقليم تاونات للحد من الزيادات التي تضرب القدرة الشرائية للمواطن

حرية بريس

في بيان للجمعية المغربية لحماية المستهلك لإقليم تاونات أكدت فيه انها تتابع بقلق شديد التطورات الخطيرة التي عمت عدد من المواد الاستهلاكية الرئيسية للمواطنين والمواطنين حيث عرفت القدرة الشرائية للمواطن تدهورا كبيرا بعد موجة غلاء الاسعار التي يعرفها السوق المغربي وذلك ما اثر سلبا على القدرة المعيشية للأسر المغربية وخاصة ان المجتمع لايزال يعاني الدويلات الوخيمة التي خلفتها جائحة كورونا .

وأضاف البلاغ أن مايزيد من خطورة هذه الزيادات هي تامر بعض الشركات وخرقها لقانون الاسعار والمناقشة “104.12” وخاصة ان شهر رمضان المبارك على الابواب ويزيد فيه الاقبال على شراء المواد الغدائية..

وقد أعلنت الجمعية المغربية لحماية المستهلك لإقليم تاونات في هذا البيان استنكارها لهذه الزيادة المفاجئة في هذه الظروف الصعبة وعدم احترامها لحقوق المستهلك وخاصة المتعلق بتدابير حماية المستهلك واهمها الحق في الاختيار كما جددت الجمعية مطالبتها تدخل الحكومة والبرلمان ومجلس المنافسة من اجل الحد من هذه الزيادات التي تضرب القدرة الشرائية للمواطن وكذلك إعادة النظر في القانون “104.12” المتعلق بحرية الاسعار والمنافسة وتفعيل بمواصلة تفعيل السلطات الرقابية على المواد الاستهلاكية من طرف السلطات الإقليمية والجهوية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...