ساكنة فاس تعيش على إيقاع مياه غير صالحة للشرب..ولاراديف خارج التغطية

لا حديث بمدينة فاس يعلو على حديث المياه الغير الصالحة للشرب في الصنابير .

فقد ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالعاصمة العلمية على مشكل المياه التي اعتبرها البعض ملوثة والبعض الآخر أن رائحتها كريهة وان هذه المادة الحيوية لم تعد صالحة للشرب ولذلك فإن أغلب سكان الأحياء المتضررين لم يجدوا مفرا من اقتناء مياه معدنية وخاصة لأطفالهم .

و حسب بعض المصادر فإنه تم جمع عينات من المياه في قنينات خاصة بالتحاليل وتحرير محضر المعاينة من أجل معرفة نتيجة المياه والتي ستكون لها تداعياتها.

وفي الوقت الذي كان على شركة لاراديف المسؤولة عن هذا القطاع أن تخرج ببيان للراي العام الفاسي تشرح فيها أسباب هذا المشكل وهل له تداعيات على صحة المواطن لكنها أبت إلا أن تسير على شعار وكم من أمور قضيناها بتركها.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتبدل فيها مذاق الماء الشروب. أو يأخد لونا مغايرا بفاس إلا أن الشركة كانت تسارع بإصدار بلاغات تطمئن فيها الساكنة أن الماء صالح للشرب.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...