التجمعيون بإيطاليا يقيمون حفل عشاء ضخم بمناسبة تصدر الاحرار المشهد السياسي المغربي

حرية بريس

قلة هي الأحزاب السياسية المغربية التي استطاعت أن تستقطب مغاربة العالم إليها لكن حزب التجمع الوطني للأحرار برئاسة عزيز أخنوش نجح في بناء لبنة أساسية بين مغاربة المهجر من خلال تأسيس تنسيقيات على مستوى العالم تلتها مؤثمرات في بلدان المهجر حضرها رئيس حزب الحمامة عزيز أخنوش كان لها تأثيرا قويا في جعل حزب الاحرار يعتبر أكثر الأحزاب استقطابا لمغاربة العالم ولعل لقاء ميلانو كان من أبرز اللقاءات التي غصت به القاعة في ظروف ستبقى عالقة في ذهن مغاربة ايطاليا.

واذا كنا نتحدث عن تجربة السياسة ومغاربة العالم فلابد أن نقف على تجربة الاخ عبد السلام البوهادي منسق حزب الاحرار بإيطاليا الذي استطاع في ظل عمل جاد امتد لسنوات من التضحية والنضال أن يجعل من حزب التجمع الوطني للأحرار القبلة الأولى سياسيا لمغاربة ايطاليا .

وبعد النتائج الرسمية لانتخابات 8 شتنبر والتي أصبح فيها حزب الاحرار متصدرا المشهد السياسي المغربي بالإضافة إلى فوزه برئاسة بأغلب الغرف المهنية والجهوية وعموديات المدن الكبرى قام المنسق الحزب بإيطاليا عبد السلام البوهادي بإقامة عشاء ضخم حضره مناضلي ومناضلات الحزب والمتعاطفين معهم ورجال الإعلام والحقوقيين والإقتصاد اكثر من 200 شخص للاحتفال بالفوز التاريخي لحزب الاحرار في الانتخابات الأخيرة وتكليف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله عزيز أخنوش برئاسة الحكومة المغربية.

وأكد أغلب الحاضرين في هذا الحفل أن مغاربة ايطاليا يفتخرون بحزب التجمع الوطني للأحرار وببرنامجه الذي يشكل امل المغاربة في التغيير لأنه ببساطة حزب ديال أولاد الناس.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...