عفوا السيد البرلماني..فاس تحتاج الى نهضة تنموية شاملة وليست الى أسئلة كتابية

حرية بريس

بعض البرلمانيين بمدينة فاس يعتقد ان الاسئلة الكتابية والتي لاتحتاج الى أي مجهود يذكر سوى سؤال الى المشرفين على القطاعات الوزارية حول التدابير المزمع اتخادها في موضوع …بينما أن ساكنة العاصمة العلمية تحتاج الى من يبحث عن الملفات العالقة في الوزارات وإخراجها الى الوجود …لاشيء من هذا وقع …اين يكمن الخطأ في الساكنة التي أعطتك اصواتها وتنتظر ان تكون بديلا حقيقيا لإنقاد مدينة 12 قرن بتعزيز التنمية المتكاملة والمستدامة ووضع رؤية تنموية شاملة مع باقي الفرقاء المنتخبين …لاشيء حدث…هل علينا أن نقيم الولائم ونزغرد ونولول ببهجة وسرور ان السيد البرلماني التهامي الوزاني احتل المرتبة الاولى على صعيد مدينة فاس في توجيه الأسئلة الكتابية بقبة البرلمان .

كان من الأولى ان تكون انجازاتنا على الواقع بعيدا عن المزايدات السياسية وحسب مثل مغربي “الهضرة مكتشري خضرة” وان المواطن الفاسي يريد ان تكون مدينته اسوة بباقي المدن كطنجة ومراكش والداربيضاء وقنيطرة بل إن بعض القرى تفوقت على العاصمة العلمية وحنا مازالين كنهضروا على اسئلة كتابية وفاس تحتل مراتب متأخرة في ترتيب المدن من حيث الناتج الاقتصادي في الوقت الذي كانت تحتل المرتبة الثانية واش بالاسئلة الكتابية غادي نقدروا نتقدموا بمدينتنا.

كم كان يتمنى المواطن الفاسي والحزب التي تنتمون إليه يدير الحكومة ان تعملوا على تدبير ملفات حقيقية ومشاريع استثمارية كبيرة توفر العديد من فرص الشغل وخاصة ان فاس من المدن المرشحة لاحتضان كأس العالم وكأس افريقيا وتحتاج الى نهضة تنموية شاملة لمقارعة باقي المدن في البنية التحتية اما غير ذلك فهو كلام فارغ .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...